fbpx
حوادث

إيقاف «بيدوفيل» متزوج بطنجة

حاول اغتصاب طفل بعد استدراجه بالحلوى قبل أن تفطن شقيقته للخطة

ألقت مصالح الأمن بالدائرة العاشرة بطنجة، أخيرا، القبض على “بيدوفيل” أربعيني بناء على تعليمات أصدرها وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، الذي أمر بإيقافه وفتح تحقيق معه حول أفعال إجرامية منسوبة إليه، وتتعلق باستدراجه لقاصرين والتغرير بهم لهتك عرضهم والاعتداء عليهم جنسيا.
وعلمت “الصباح”، أن النيابة العامة بعاصمة البوغاز، أمرت بإيقاف المعني، البالغ من العمر 43 سنة، بناء على شكاية تقدم بها أبو طفل قاصر لا يتعدى عمره 10 سنوات، كان ضحية لمحاولة التغرير به واستدراجه من قبل المشتبه فيه، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة وجود ضحايا آخرين لهذه الأفعال الإجرامية.
وتفيد شكاية والد الضحية، أن المشتبه فيه، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، حاول استدراج ابنه حين كان رفقة أمه وأخته في زيارة لأحد أقربائهم بحي اعزيب أبقيو بالمدينة، إذ استطاع “البيدوفيل” إغراء الطفل القاصر بواسطة الحلوى والمال لمرافقته مستغلا قصوره الفكري والمادي، إلا أن أخت الضحية تفطنت للأمر وبدأت بالصراخ ليتجمع حولها عدد من الجيران، وهو ما دفع  المتحرش لترك الطفل والهروب إلى وجهة مجهولة.
وبناء على التحريات التي قام بها والد الضحية بمساعدة سكان الحي، توصل إلى تحديد هوية المشتبه فيه وعنوانه، وتأكد من ميولاته الشاذة ومحاولاته المتكررة لاستدراج الأطفال الغرباء عن الحي، ليبادر بعد ذلك بتقديم شكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، التي أمرت بإيقافه وإيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية للتحقيق معه حول كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، خاصة بعد أن وصل عدد ضحاياه إلى ثلاثة أطفال بالمنطقة نفسها، والذين حاول استدراجهم لاغتصابهم وهتك عرضهم.
وينتظر أن يعرض المشتبه فيه على أنظار قاضي التحقيق لدى استئنافية طنجة، ويتوقع أن يأمر بإيداعه السجن المحلي “سات فيلاج” بطنجة، وحبسه احتياطيا على ذمة التحقيق للاستماع إليه لاحقا في جلسات الاستنطاق التفصيلي من أجل تكييف التهم الموجهة إليه وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته طبقا للقانون.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى