fbpx
الصباح الـتـربـوي

باحثون يطالبون الوفا بالحزم في تدريس الأمازيغية

جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عابوا على الوزير تراخيه في تعميم لغة دستورية

أكدت جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية استمرار تراجع تدريس الأمازيغية في عدد كبير من المدارس التي كانت تدرس فيها من قبل، رغم تعهد وزير التربية الوطنية برفع العدد إلى مليون تلميذ يستفيدون من تعلم اللغة الأمازيغية خلال السنة الدراسية الجارية، «غير أن ذلك لم يرافقه توفير الموارد البشرية اللازمة لإنجاح هذه العملية، وتهيئ الشروط وتخصيص الإعتمادات والوسائل المطلوبة لتحقيق هذا المشروع، مما أدى إلى تعثره الدائم، بل وتراجعه في العديد من المناطق».
ونبهت الجمعية في رسالة مفتوحة إلى محمد الوفا، مكامن الخلل التي ما زالت تعرقل عملية تعميم تدريس اللغة الأمازيغية كما تم إقرار ذلك منذ سنة 2003، مطالبين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى