fbpx
حوادث

انهيار عمارة حديثة البناء بفاس

العائلة القاطنة غادرت الشقة قبل دقائق من حدوث الانهيار

  لم يخلف انهيار عمارة من أربعة طوابق في ساعة مبكرة من صباح السبت الماضي، يعد الثاني في ظرف ثلاثة أيام، بمنطقة عين الدريسي بحي سهب الورد
 بمقاطعة جنان الورد بفاس، أي خسائر بشرية، بعدما غادرتها أسرة من أربعة أفراد تقطن إحدى شققها، بعدما أحست بالخطر.
أوضحت المصادر أن رب الأسرة أحس بشيء غير عاد أثناء نومه وأسرته ليلا، قبل أن يخرج وينتبه إلى وجود شقوق بأحجام مختلفة تهددها، مشيرة إلى أن الأسرة غادرت الشقة قبل انهيار العمارة التي تحولت إلى ركام من الأتربة بعدما هوت عن آخرها، فيما حضرت عناصر الوقاية المدنية إلى المكان دقائق معدودة بعد الانهيار.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى