fbpx
حوادث

جرائم وهمية تطيح بجانح

وضعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، حدا لمسلسل الفرار، بطله جانح مبحوث عنه على الصعيد الوطني، بعد أن أظهرت التحقيقات تورطه في قضية تتعلق بالتبليغ عن جرائم وهمية يعلم بعدم حدوثها.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الأبحاث الأمنية، كشفت أن المتهم الموقوف، يبلغ من العمر 45 سنة، من ذوي السوابق، ومدان في أكثر من خمس عشرة قضية جنائية، شارك في تصوير شريط فيديو مفبرك في يوليوز من السنة الماضية، يوثق لجريمة وهمية تزعم استهداف منزل رب أسرة بالبيضاء، بدعوى اضطهاده دينيا بعد اعتناقه لديانة أخرى.
وأفاد مصدر أمني، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أحالت صباح أخيرا، على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، المتهم المعروف بسوابقه العديدة في السرقات الموصوفة والاتجار في المخدرات وتسهيل البغاء، للاشتباه في تورطه في المشاركة في إهانة الضابطة القضائية والتبليغ عن جرائم وهمية يعلم بعدم حدوثها.
وكشفت الأبحاث والتحريات المنجزة، أن المشتبه فيه، تم تسخيره من قبل مالك المنزل وأفراد عائلته، بغرض المشاركة في تصوير الشريط المفبرك، لتقديمه ضمن ملف الحصول على اللجوء في إحدى الدول الأوربية، تحت ذريعة الاضطهاد الديني، حيث تقمص دور أحد أفراد العصابة الذي كان يحمل السلاح الأبيض والقناع الحاجب لملامح الوجه وللمعطيات التشخيصية.
وتم إيداع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، على خلفية البحث التمهيدي الذي باشرته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعدما ظل مبحوثا عنه على الصعيد الوطني، قبل تقديمه ، أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء.
محمد
بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى