fbpx
وطنية

المطالبة برحيل بنكيران في مهرجان بسطات

رفع مواطنون وشباب عاطلون بعد عصر أول أمس (الاثنين) شعارات مناوئة لعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة خلال ترؤسه مهرجانا خطاباي بسطات، وهتفت حناجر المحتجين بشعارات “قوية في دلالاتها”، جعلت الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ينعتهم بـ “وليداتي”، واتهم جهات لم يسمها بالوقوف وراء الاحتجاجات، ولها رغبة في إفشال مسار عمل الحكومة الحالية، وعرقلة ما أسماه رئيس الحكومة بـ “مسيرة محاربة الفساد والمفسدين”، أو من اعتبرهم “مشوشين على عمل الحكومة” من خلال “الإضرابات المغشوشة والمناورات والمقالات المسمومة أو البرامج التلفزيونية الملغومة”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى