fbpx
وطنية

التحقيق مع 4 مسؤولين بالعدالة والتنمية في ملف آيت الجيد

دفاع أسرة الضحية قال إن الهدف من تحريك الملف كشف الحقيقة

جر البحث القضائي المفتوح في ملف مقتل الطالب اليساري محمد بنعيسى آيت الجيد، المخلد ذكراها العشرين، بعد غد )الجمعة(، 3 عناصر جديدة، بينهم مستشار جماعي بفاس، ينتمي غالبيتهم إلى العدالة والتنمية، إلى التحقيق بتهمة المشاركة في القتل العمد، في ملف واحد مع زميلهم «ت. ك» الأستاذ الجامعي.   ويبدو أن هذا الملف ما زال مفتوحا على مزيد من الإثارة بعد 20 سنة من قتل الضحية في الشارع العام، وفي واضحة النهار، يتهم بالوقوف وراءها طلبة من فصيلي العدل والإحسان والعدالة والتنمية، «جريمة سياسية ليست حالة منعزلة أو


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى