fbpx
حوادث

الرميد: القضاء والإعلام ركيزتا دولة الحق والقانون

اليرتاوي أكد أن وسائل الإعلام ترتكب تجاوزات والصحافي أصبح يقوم بدور القاضي

قال مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، إن القضاء والإعلام يعدان من الأعمدة الرئيسية لدولة الحق والقانون، وقواما أساسيا لكل مجتمع ديمقراطي لارتباطهما بقيمتين ثمينتين تتعلق بـ «العدالة وحرية التعبير»، مشيرا إلى أن ممارسة كل منهما لوظيفته المجتمعية «قد تنقلنا من التكاملية بين السلطتين في بعض الأحيان الى التنازع بينهما، بفعل ما قد يرافق عملية التغطية الإعلامية للشأن القضائي من سلوكات تحد من التداول القانوني للمعلومات، أو تمس بسير العدالة وقرينة البراءة والحياة الخاصة للأفراد».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى