fbpx
حوادث

درك تازة يحارب تهريب البنزين

تمكنت عناصر من الدرك الملكي من حجز 10 أطنان من البنزين المهرب محملة على شاحنة داخل صهاريج بلاستيكية سعة الواحدة منها طن واحد. وتفيد مصادر «الصباح» أن الشاحنة كانت تسير على الطريق السيار قرب مدينة تازة عندما أوقفتها فرقة من الدرك الملكي التي انتبهت خلال المراقبة الروتينية أنها محملة بعشرة صهاريج من البلاستيك المقوى تحتوي على الكازوال المهرب من الجزائر.
وفي إطار البحث الذي باشرته الضابطة القضائية التابعة لدرك تازة، اعترف سائق الشاحنة، أن البضاعة المحجوزة مهربة، لتحرر في شأنه محاضر قانونية أحيل بمقتضاها على النيابة العامة، فيما أحيلت الشاحنة و10 أطنان من البنزين على كتيبة الجمارك بتازة لإنجاز مسطرة الحجز وتقديم مطالب المدنية.
وكانت مصالح الدرك بتازة، حجزت في وقت سابق بكل من تاهلة، وبني افراسن وبوحلو كميات من المحروقات المهربة، حيث وضعت يدها على محلين لترويج الكازوال بمركز جماعة بني افراسن 55 كيلومترا شمال غرب تازة وبهما أكثر من طنين من البنزين.
وتفيد مصادر «الصباح»، أن درك تازة حجز في وقت سابق أكثر من 30 طنا من المحروقات المهربة في عمليات متعددة، وتحدثت  المصادر ذاتها عن الأضرار البيئية التي يخلفها استعمال البنزين المهرب، سواء على مستوى محركات العربات أو البيئة الطبيعية التي تتضرر من سموم الدخان الذي تقذف به العربات التي تستعمل هذا النوع من البنزين الثقيل والذي لا يتوفر على معايير سلامة البيئة والجودة، مضيفة أن بنزينا من هذا النوع لا تتوفر فيه معايير الجودة المطلوبة، بالإضافة إلى الأضرار الاقتصادية البالغة التي تلحقها ظاهرة التهريب بالاقتصاد الوطني.
عبد السلام بلعرج (تازة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى