fbpx
ملف عـــــــدالة

اتهام الأبرياء… وللشرطة نصيب

عدم تنصيص مذكرات البحث على الاسم الحقيقي واقتصارها على الألقاب والأوصاف يوقعها في الخطأتكتفي الكثير من مذكرات البحث، بأوصاف المبحوث عنهم وألقابهم، دون تحديد دقيق لهم، وهو ما يوقع في مناسبات أشخاص أبرياء في شطط سلب الحرية، كما تكتفي الضابطة القضائية حين ورود اسم معروف في محضر من محاضر الاستماع، بالتوجه مباشرة إلى المعني بالأمر وفتح محضر له والاستماع إليه ورغم نفيه وتأكيد براءته وعلى أن إدراج اسمه من قبل المصرح ليس إلا وسيلة للانتقام أو الابتزاز، يجد نفسه محبوسا يطارد مساطر جديدة قد تنتهي بإدانته ظلما


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى