fbpx
حوادث

الإطاحة بمروج “كوكايين”

طوت الغرفة الثانية للتحقيق لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، أخيرا، صفحات الملف عدد 2020/85، بعدما أنهت التحقيق ابتدائيا وتفصيليا مع مروج “كوكايين”، من مواليد 1965 بالناظور. وأصدر القاضي رضى بن خدة، رئيس الغرفة، بعد الملتمس النهائي للنيابة العامة، قراره بإحالة المتهم (ع.أ) على القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة نفسها للشروع في محاكمته، طبقا لفصول المتابعة. وحددت المحكمة ثامن يوليوز الجاري موعدا لأولى جلسات محاكمة المتهم، الذي يتابع في الملف الجنحي الابتدائي عدد 2020/603، من أجل جنح الحيازة والاتجار في المخدرات الصلبة ونقلها، وحيازة بضاعة أجنبية خاضعة لمبرر الأصل بدون سند صحيح. وأثيرت القضية، زوال خامس مارس الماضي، عندما أثارت انتباه عناصر كوكبة الدراجات النارية، التابعة للمركز القضائي للدرك الملكي بمكناس، سيارة خفيفة من نوع (سياط) متوقفة بقارعة الطريق السيار الرابط بين فاس ومكناس، وبجانبها يقف شخص مجهول حاملا نظارات شمسية ومنتعلا حذاء رياضيا، أبيض اللون.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه مع اقتراب عناصر الكوكبة من السيارة المتوقفة، أطلق الشخص المذكور ساقيه للريح بسرعة كبيرة، في اتجاه الأراضي الفلاحية بالمنطقة.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق