fbpx
وطنية

اختلالات مبادرة التنمية تحرج عامل آسفي

لزم الحسين شينان، عامل آسفي، الصمت المطبق، أمام تصريحات امبارك الفارسي، عضو اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، خلال اجتماع خصص للدراسة والمصادقة على مشاريع المبادرة في مرحلتها الثالثة لسنة 2020.
وأكد امبارك الفارسي أن أعضاء اللجنة الإقليمية توصلوا باستدعاءات لأشغالها، قبل ثلاثة أيام، دون التوصل بالمرفقات، المتمثلة في التقارير المصاحبة، قصد الاطلاع، قبل الدراسة والمصادقة.
وأضاف الفارسي، رئيس جماعة “أيير”، “حينما نصادق على هذه التقارير، فإننا نضفي الشرعية والمشروعية على قسم العمل الاجتماعي، ولكن من العيب والعار أنه، حين يوجه أيا كان سؤالا لعضو باللجنة الإقليمية حول ما تم تدارسه، لا يجد الإجابة، علما أنه صوت على ذلك”.
ورغم الاعتمادات المالية التي ضختها المبادرة الوطنية في الحساب الخصوصي للجنة الإقليمية للمبادرة بآسفي، التي يرأسها عامل الإقليم، فإن آثار هذه المشاريع على الفئات الهشة والفقيرة، تكاد تكون منعدمة، ما يثير تساؤلات حول نتائج دراسات جدوى المشاريع التي تقوم بتنفيذها اللجنة الإقليمية للمبادرة، ومدى تناغمها مع التوجه الإطار الذي أعدته الداخلية لهذا الغرض.
وتؤكد مصادر حقوقية أن العديد من المشاريع المنجزة، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تستحوذ على صفقاتها شركات بعينها.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى