fbpx
الرياضة

جامعة الفهري تفشل في تدبير ملف المنتخبات

ميزت بين الصغيرة والكبيرة وعينت أطرا أجنبية لا تؤمن بالتنسيق للإشراف عليها

تعيش مديرية المنتخبات الوطنية فراغا كبيرا في الأشهر الماضية، وتحديدا منذ خروج المنتخب الوطني الأولمبي من الدور الأول لنهائيات الألعاب الأولمبية التي احتضنتها لندن في يوليوز وغشت الماضيين.
ويعود الفراغ الذي عانته المديرية في الأشهر الماضية إلى غياب إستراتيجية واضحة لدى الأطر الهولندية التي استعانت بها الجامعة للإشراف على المنتخبات الوطنية الصغرى، وغياب تنسيقها مع الأطر المغربية التي أسندت لها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى