أســــــرة

مشاهير: ثريا العلوي: أمارس الرياضة بانتظام

ماذا تعني لك عبارة “الموضة”؟
بالنسبة إلي، أرى أن الموضة هي كل ما يليق بالشخص، وبشكله، ولون بشرته، وشخصيته، وهي المحددات الأساسية التي تختلف من شخص إلى آخر، كما أنها تساهم في منح كل فرد رونقا خاصا به.

هل أنت من عشاق الملابس التقليدية؟
أحب الملابس التقليدية المغربية، خاصة الصغيرة الحجم التي تتناسب مع طبيعة حجمي، عكس الفضفاضة، وغالبا ما أرتدي الملابس التقليدية في المناسبات الدينية أو عند زيارة العائلة، أو عند مشاركتي في المهرجانات الوطنية والدولية. كما أنني أحب الملابس العصرية، وهي التي أرتديها باستمرار، نظرا لظروف العمل.

هل تمارسين الرياضة؟
نعم أمارسها بانتظام، خصوصا رياضتي المشي والسباحة، كما أنني أعشق الرياضات الوثيرية لأنها تساعد الإنسان على توظيف مختلف أعضاء جسمه، في حركات متنوعة، كما تمكن كل شخص من الحفاظ على رشاقته.

ما الأطباق المفضلة لديك؟
أحب الأطباق المحضرة بسمك السلمون، وكذا حساء شعير على الطريقة المغربية، وطبق البيتزا، رغم أن هذه الأطباق متناقضة فيما بينها، إلا أنني أعشق تناولها بين الفينة والأخرى، فضلا عن الأطباق المغربية، التي أهوى دائما تناولها، نظرا للقيمة الغذائية التي تتميز بها، كما أحرص في أطباقي على الوصفات التي تحتوي على مجموعة من المميزات الصحية.

هل أنت من عشاق الطبخ؟
أنا من هواة الطبخ السريع، كما أنني لا أعشق الوقوف كثيرا في المطبخ، إلا في حالات نادرة لتحضير طبق مغربي تقليدي، وغالبا ما يكون ذلك في المناسبات والأعياد، أو عندما أستضيف العائلة وبعض الأصدقاء، وهذا راجع إلى التزاماتي المهنية، خاصة إن تزامنت مع فترة تصوير أحد الأعمال الفنية.

كيف توفقين بين العمل وشؤون البيت؟
أرى أن النظام هو أساس وضع أي جدول زمني مضبوط، فضلا عن التفاهم بين أفراد العائلة، وأود بالمناسبة أن أشكر زوجي نوفل براوي على مساعدته لي في تنظيم مواعدي، خاصة إذا كنا مرتبطين بتصوير أو مشاركة في إحدى التظاهرات الفنية، وبالنسبة إلى شؤون البيت «عمرها تسالي».

ماذا عن هواياتك؟
أنا من عشاق مطالعة الروايات والكتب الجديدة المغربية والأجنبية، ومشاهدة آخر الأعمال السينمائية الوطنية والعالمية، والتعرف على آخر المستجدات الإخبارية في عالم الفن السابع، ومتابعة البرامج النقدية، فضلا عن السفر.

أي البلدان تفضلين زيارتها؟
أعشق السفر إلى البلدان التي تتميز بثقافة خاصة، والتي تبقى بعيدة عن ثقاقتنا، بهدف التعرف عليها وعلى سكانها وعاداتهم، ومن بين هذه الدول، تايلاند، والهند، وماليزيا، كما أحلم بزيارة كوبا، للتعرف على تاريخها الطويل، ومناظرها الجميلة، وعمق ثقافتها.

ما هو عطرك المفضل؟
أحب العطور الخفيفة، والمحضرة بالمستحضرات الطبيعية، كما أنني أعشق جميع العطور الجميلة، وليست لدي «علامة» محددة، إذ أنني أحرص على التنوع في اختياراتي.

أجرى الحوار: ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق