الأولى

أخنوش لبرلمانيين: “مقترحاتكم تفقيرية”

قال إن الشعير يستهلك ماء أكثر من الدلاح

رد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بقوة على برلمانيين من فرق الأغلبية، ممثلة على الخصوص في العدالة والتنمية، ومن المعارضة، ممثلة في الأصالة والمعاصرة والتقدم والاشتراكية، قائلا “إنكم تطلقون “كليشيهات” جاهزة، في محاولة لتبخيس الإستراتيجيات الوطنية التي اعتمدها المغرب، خاصة المغرب الأخضر وأليوتيس”.
وأكد المسؤول الحكومي، في جلسة مساءلته بمجلس النواب، مساء أمس (الاثنين)، أن مقترحات النواب في ما يخص تحقيق المغرب للاكتفاء الذاتي من إنتاج الحبوب تتطلب إضافة 900 ألف هكتار من الأراضي السقوية إلى 300 ألف الحالية. وقال في هذا الصدد: “لا يمكن للفلاحين الذين يزرعون الحوامض و”الأفوكا” والطماطم والزيتون و”الدلاح” والفواكه الحمراء، تعويضها بالحبوب”، مشيرا إلى أن “مردود هكتار من الحبوب هو 12 ألف درهم، وبقدرة تشغيل يد عاملة قليلة، مقابل 34 ألف درهم لمنتوجات فلاحية أخرى، تشغل مئات الآلاف من اليد العاملة “، متسائلا: “كيف تلتمسون من الوزير العناية بالفلاحين، وتطلبون منه، عبر انتقاداتكم، تطبيق سياسة تفقيرية في العالم القروي؟”.
وشدد المسؤول الحكومي على أن التوجه نحو إنتاج الحبوب عبر سياسة السقي، عوض الفواكه الحمراء، سيؤدي إلى خسارة الفلاحين لـ 20 مليار درهم سنويا، مضيفا أن هدفه الرفع من مستوى معيشة القاطنين في البوادي وليس العكس، مع تأكيد أن المغرب لا يجد أي صعوبة في استيراد القمح، بل يصل مخزونه حاليا إلى أربعة أشهر.
ونفى أخنوش أن تكون زراعة البطيخ الأحمر (الدلاح) أكثر استهلاكا للماء، كما جاء في مداخلات أغلب الفرق البرلمانية، موضحا أن “كيلوغراما من الشعير يستهلك أكثر من “الدلاح” 12 مرة، لأن هكتارا واحدا ينتج 50 طنا من “الدلاح”، في حين لا يتجاوز إنتاجه 30 قنطارا من الشعير”.
وبخصوص وضعية الميزان التجاري، أكد الوزير تحسنه بـ31 في المائة، بعد المغرب الأخضر، مؤكدا أن صادرات الفلاحة المغربية حققت لحد الآن عائدات مالية بقيمة 17.5 مليار درهم.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق