fbpx
وطنية

عودة الاحتقان إلى الجماعات المحلية

نقابتان تدعوان إلى إضراب وطني الخميس المقبل والمنظمة تعتزم مقاضاة العنصر

قرر موظفو الجماعات المحلية المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية والمنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية، تصعيد برنامجهم النضالي، وأعلنوا خوض إضراب وطني وحدوي الخميس المقبل، مصحوبا بوقفات واعتصامات وإضرابات عن الطعام، وتجمعات محلية.
وفيما تعتزم المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية “رفع دعوى قضائية على وزير الداخلية، امحند العنصر وبعض رؤساء الجماعات الترابية”، تشدد الهيأتان النقابيتان على خوض اعتصام وطني أمام مقر وزارة الداخلية لأعضاء المكتبين الوطنيين، والتوقف عن العمل كل جمعة لمدة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى