fbpx
وطنية

انتخابات المكتب السياسي تنذر بانشقاق الاتحاد

خيرات رفض الترشح للمكتب السياسي ووساطة اليازغي تنقذ الحزب وأنصار الزايدي أكبر الخاسرين

كشف إعلان نتائج انتخاب أعضاء المكتب السياسي، مفاجآت من العيار الثقيل، إذ لم تستطع مجموعة من الأسماء العبور إلى عضوية الجهاز التنفيذي، رغم الاتفاق الذي جرى بين أنصار الزايدي ولشكر بوساطة من الكاتب الأول السابق، محمد اليازغي. وضمت قائمة “الراسبين” أحمد الزايدي وحسن طارق وعلي اليازغي ورشيدة بنمسعود وعبد العالي دومو ومحمد عامر، فيما نجح أحمد رضا الشامي في العبور إلى المكتب السياسي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى