fbpx
الصباح الفني

طرائف

مقاهي القطط تخفف توتر كورونا
فتحت مقاهي القطط في تايلاند أبوابها، مع البدء في تطبيق إجراءات تخفيف العزل العام المفروض على البلاد لاحتواء انتشار فيروس كورونا. وتساعد القطط الرواد في التخلص من التوتر، الذي أصابهم بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.
وساعدت إجراءات تخفيف العزل العام في تايلاند الناس على العودة إلى شوارع العاصمة بانكوك، كما ساعدت القطط أيضا على العودة إلى عملها. ففي مقهى “كاترداي كافي للقطط” يتركز عمل هذه القطط في الجلوس على الأرض بجوار رواد المقهى الذين يربتون عليها رغبة منهم في التخلص من التوتر، الذي أصابهم بسبب تفشي الجائحة.
 
قصة حب خلال الحجر الصحي
ولدت قصة حب بين الثنائي الإيطالي باولا أنيلي وميكيلي دالباوس أثناء فترة الحجر الصحي، الذي فرضه تفشي كورونا، لكن اللقاء الأول لم يحدث إلا بعد رفع الإغلاق. ونقل موقع “فان بيدج” الإيطالي قصة الثنائي الغريبة، موضحا أنه “رغم أنهما جاران منذ سنوات طويلة، فإنهما لم يتعرفا على بعضهما قبل فرض العزل المنزلي”.
وأضاف الموقع “بدأت قصة حبهما يوم 17 مارس، عندما قررت ليزا، شقيقة الفتاة، الخروج إلى الشرفة والعزف على آلة الكمان لتنضم إليها باولا بعد ذلك، ومع مرور الوقت بدأت تنتبه لميكيلي، الجالس في شرفة منزله على الجهة الأخرى”. وبدأ الثنائي التعرف على بعضهما عبر رسائل “إنستغرام” ومكالمات الفيديو، وبعد إكمال قصة الحب شهرين أعلن ميكيلي عن حبه لباولا بلافتة كبيرة باسمها على سطح منزله.
 
تحف فنية من الخبز المحمص
نجحت رسامة ومصممة يابانية في تحويل قطع الخبز المحمص (التوست)، إلى لوحات فنية رائعة، باستخدام سكين زبدة وإبرة خياطة. وتحول مانامي ساساكي، صاحبة الـ27 عاما، قطع “التوست” إلى رسومات من الزهور والأشجار والبورتريهات الملونة الزاهية القابلة للأكل. “كنت في المرحلة الثانوية من المدرسة، عندما بدأت أتقاضى أجرا مقابل عملي، وأعمل حاليا في شركة تصميم معارض في طوكيو ولكن بسبب البقاء في المنزل جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، قررت استخدام الخبز المحمص لأرسم عليه وأحوله إلى لوحات فنية”، تقول ساساكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى