fbpx
الأولى

استئنافية طنجة تفتح 25 ملف فساد انتخابي

وكيل لائحة “البام” يصف برلماني الاتحاد الدستوري بطنجة بأحد “أباطرة الممنوعات”

شرع قاضي التحقيق باستئنافية طنجة في البت في أول الملفات المتعلقة بالفساد الانتخابي الذي شاب الاستحقاقات التشريعية لـ 25 نونبر 2001. ومن المنتظر أن يتم الاستماع إلى العديد من وكلاء لوائح الأحزاب الذين ترشحوا في الانتخابات التشريعية المذكورة، بدائرة طنجة أصيلا. في هذا السياق، استمع الأسبوع الماضي إلى عبد الرحمان الأربعين، وكيل لائحة الحركة الشعبية، الذي فند لمقربين منه أن يكون استمع إليه في ملفات أخرى، نظير الديون المتراكمة عليه بخصوص


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى