fbpx
حوادث

تفاصيل السطو على وكالة لتحويل الأموال باليوسفية

السارق استغل وجود المستخدمة بالمرحاض وانعدام الحراسة وغياب الكاميرات

واصلت المصالح الأمنية باليوسفية البحث في عملية سرقة ثلاثة ملايين سنتيم من وكالة لتحويل الأموال بالمدينة، علما أن عناصر من الشرطة العلمية
 والقضائية سعت إلى جمع معلومات لتحديد هوية السارق، غير أنها اصطدمت بعدة عوائق أهمها غياب كاميرا للمراقبة بالوكالة.
لم يتمكن فريق المحققين من الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن باليوسفية من تحديد هوية منفذ عملية سرقة همت ثلاثة ملايين سنتيم من وكالة لتحويل الأموال بالمدينة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى