fbpx
الرياضة

جمعية سلا يقلص الفارق عن الكوكب

اتحاد تمارة يلحق الهزيمة الأولى بشباب المسيرة بقيادة جريندو

واصل الكوكب المراكشي صدارته لبطولة القسم الثاني، رغم تعادله في قمة الدورة 14 بالملعب الشرفي بوجدة أمام المولودية المحلية، وفوز مطارده المباشر الجمعية السلاوية بهدفين لهدف بملعب البشير بالمحمدية على الاتحاد المحلي.
وتعتبر نتيجة تعادل الكوكب بوجدة إيجابية بالنظر إلى قوة الفريق المحلي وعودته إلى المنافسة بقوة، رغم النقط الكثيرة التي ضيعها في بعض المباريات، في الوقت الذي أظهر فيه أشبال هشام الدميعي، تمسكهم بحلم جماهير المدينة الحمراء في العودة مجددا إلى القسم الأول.
ويسير الكوكب المراكشي بثبات نحو الفوز بلقب بطولة الخريف، ما سيمنحه دعما معنويا للاستمرار في مسلسل تحقيق النتائج الإيجابية للعودة مجددا إلى بطولة القسم الأول.
أما فريق الجمعية السلاوية الذي عاد من جديد إلى المنافسة فقد تمكن من الفوز بملعب البشير على اتحاد المحمدية بهدفين لهدف، ليقلص فارق النقط عن المتصدر الكوكب المراكشي إلى ثلاث.
ويأمل فريق الجمعية السلاوية في العودة مجددا إلى الصدارة بعد أن أعاد حساباته، عقب تضييعه الكثير من النقط خلال الدورات الماضية واكتفائه بالتعادل في بعض مبارياته بملعب بوبكر عمار بسلا.
من جانبه، استغل اتحاد الخميسات فرصة استقباله بميدانه ليحقق الفوز على شباب قصبة تادلة الجريح بهدفين لهدف، ويحكم عليه بالبقاء في الرتبة 14 ب 13 نقطة، ويحتل الرتبة الثالثة ب 25 نقطة بفارق ست عن الجمعية السلاوية.
وفي باقي المباريات، فاز الاتحاد البيضاوي (الطاس) على الراسينغ البيضاوي (الراك) في ديربي البيضاء بهدف لصفر، ما حكم على الأخير بالبقاء في الرتبة الأخيرة بتسع نقط وسمح للاتحاد البيضاوي بالالتحاق بالرتبة 11 ب 14 نقطة، وفاز اتحاد تمارة على شباب المسيرة بهدفين لصفر وهي أول هزيمة للفريق الصحراوي بقيادة المدرب عبد اللطيف جريندو، الذي بدأ الموسم مع اتحاد تمارة.
وسجلت مباراة يوسفية برشيد واتحاد طنجة أكبر نتيجة، بعد فوز الفريق المضيف بأربعة أهداف لثلاثة في الوقت الذي اكتفى فيه الرشاد البرنوصي بالتعادل بصفر لمثله أمام اتحاد أيت ملول.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق