fbpx
الرياضة

خيري: الصحابي غير أولمبيك خريبكة بالكامل

 

قال إن العلودي سيكون جاهزا في وقت قريب

واصل الجيش الملكي تمسكه بالصدارة بعد فوزه على أولمبيك خريبكة بهدفين لواحد في المباراة التي جمعتهما الجمعة الماضي في افتتاح الدورة 14 من البطولة الوطنية.
وكان الفريق العسكري سباقا إلى التهديف في الدقيقة 32 عن طريق المهدي النغمي، ثم عادل للفريق الخريبكي المخضرم جمال التريكي في الدقيقة 41 عن طريق هجمة مرتدة، وقبل نهاية المباراة بست دقائق عاد الهداف عزيز جنيد لممارسة هوايته المفضلة في تسجيل الأهداف، بعدما كان مبعدا أثناء إشراف رشيد الطاوسي على الفريق، ومنح ثلاث نقط ثمينة لفريقه، ضامنا بقاءه في الرتبة الأولى برصيد 29 نقطة، في الوقت الذي تجمد رصيد الأولمبيك في 13 نقطة.
وأكد عبد الرزاق خيري، مدرب الجيش الملكي ، أنه تفاجأ للمستوى الذي ظهر به الفريق الخريبكي في المباراة، إذ لم يكن يعتقد أن الإطار الوطني فؤاد الصحابي سيعمل على تغيير أداء الفريق بشكل تام، رغم عدم توفره على فريق متكامل، لكن المباراة أثبتت أنه قام بعمل كبير، مشيرا إلى أن الجيش الملكي بذل مجهودا كبيرا للفوز بثلاث نقط، للبقاء في الصدارة في انتظار تعزيز الفريق بلاعبين للاستمرار في النهج ذاته وتحقيق النتائج الإيجابية.
وأضاف خيري أن الفريق في حاجة إلى مهاجم وحارس مرمى في مرحلة الانتقالات الحالية، إذ أنه سينافس على المستوى الإفريقي، وهذا يتطلب التوفر على دكة احتياط في المستوى، لمواجهة ضغط المباريات على المستوى الوطني والإفريقي، موضحا أن العلودي سيكون جاهزا في القريب، بعد أن أثبتت الفحوصات الطبية شفاءه بنسبة كبيرة، وعليه أن يستعيد إمكانياته التقنية لإدراجه ضمن تشكيلة الفريق.
ومن جانبه، قال فؤاد الصحابي، مدرب أولمبيك خريبكة، إن المباراة كانت صعبة بالنظر إلى قوة الفريق العسكري، والمعاناة التي تكبدها فريقه في المباريات الأخيرة بعد مواجهته لأقوى الفرق في البطولة الوطنية، وإن الشوط الأول بين الفريقين كان متكافئا نتيجة وأداء، لكن في الجولة الثانية حاول سد جميع المنافذ على لاعبي الجيش، غير أن الأخير تمكن من تسجيل هدف الفوز.
وأوضح الصحابي أن السوق المحلية لا يوجد فيها لاعبون، لأن أغلب الفرق التي تتوفر على مهاجمين لا يرغبون في تسريحهم لأندية أخرى، علما أنهم يكلفون كثيرا، الشيء الذي يدفعه إلى البحث عن الأجانب، ويتوفر الفريق حاليا على حوالي 30 سيرة ذاتية للاعبين أفارقة يلعبون مع منتخباتهم المحلية، سيحسم فيهم في فترة توقف البطولة الوطنية، مضيفا أنه تعاقد مع الفريق الخريبكي مدة موسمين من أجل تكوين فريق، وليس من أجل إنقاذه من الرتب الأخيرة التي يتخبط فيها منذ انطلاق البطولة الوطنية، وأنه من الناحية الدفاعية تمكن من إحداث توازن وما ينقصه حاليا هو رأس حربة لاستغلال الفرص التي تضيع كثيرا.
صلاح الدين محسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق