fbpx
وطنية

وزارة العدل تفتح حوارا رسميا مع السلفيين

مستشار الرميد زار الخطاب رفقة ممثلين عن مديرية مراقبة التراب الوطني ومندوبية السجون

كشفت مصادر موثوقة أن مستشار وزير العدل والحريات، المكلف بحقوق الإنسان، إدريس نجيم، يضع اللمسات الأخيرة على تقرير حول زيارة قام بها، أخيرا، إلى حسن الخطاب أحد شيوخ السلفية الجهادية، مرفوقا بعبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة، وممثلين عن مديرية مراقبة التراب الوطني والمندوبية العامة للسجون.
ونفت المصادر ذاتها أن يكون حامي الدين قدم نفسه إلى الخطاب بصفته مبعوثا لرئيس الحكومة، أو أن يكون طالبه بوقف أي حوار مع هيآت


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى