fbpx
الرياضة

جمهور قياسي تابع تعادل الحسيمة والرجاء

فاخر: التعادلات الأخيرة إيجابية والفريق الحسيمي منظم

تعادل شباب الحسيمة لكرة القدم أمام ضيفه الرجاء الرياضي بهدف لمثله، أول أمس (الثلاثاء) بملعب ميمون العرصي في ختام الدورة 13 من بطولة القسم الأول.
وأحرز الهدفين عمر ديوب في الدقيقة 79 للمحليين، ومحمد أولحاج للضيوف في الدقيقة 90.
وسجلت المباراة تحطيم رقم قياسي للحضور الجماهيري بالملعب نفسه هذا الموسم، وقدر بأكثر من 7000 متفرج.
 وأنذر حكم المباراة رضوان جيد أربعة لاعبين من شباب الحسيمة هم كوروما فاطوكوما وعلي الجعفري وعماد أمغار وياسين الواكيلي، في الوقت الذي غادر اللاعب عماد عوماري أرضية الملعب بعد تعرضه للاصابة.
وأشرك مصطفى الضرس مدرب شباب الحسيمة اللاعبين الذين انتدبهم من الرجاء الرياضي معارين، ياسين الواكيلي وعمر ديوب وإسماعيل باصور.
وأقر امحمد فاخر، مدرب الرجاء، بقوة المباراة، مضيفا خلال الندوة الصحافية أن جولتها الأولى كانت خالية من فرص التهديف، بخلاف الجولة الثانية التي كان فيها فريقه أكثر جرأة، وخلق فرصا حقيقية للإحراز، لم تستثمر بالشكل المطلوب، لبراعة حارس مرمى شباب الحسيمة.
وقال فاخر إن الفريق الحسيمي قام بهجوم مرتد أثمر هدف السبق، وكان بإمكانه إضافة هدف ثان، معتبرا أن الفريق الحسيمي كان منظما وأدى مباراة جيدة. واعتبر فاخر تعادلات فريقه الأخيرة إيجابية، لأنها كانت خارج الدار البيضاء وأمام أندية قوية كالجيش الملكي والمغرب الفاسي وشباب الحسيمة، وفي وقت يعاني فيه الفريق مجموعة من الغيابات.
ومن جانبه، أكد مصطفى الضرس، مدرب شباب الحسيمة، أن الجولة الأولى بدأها بمحاولة جس النبض، لأنه واجه فريقا قويا بكل مكوناته، مضيفا أن الجولة نفسها اتسمت بانعدام فرص الإحراز.
أما الجولة الثانية، يضيف الضرس، ففرض فيها الفريق المنافس إيقاعه، ما جعل فريقه يركن إلى الدفاع.
 وأشار إلى أنه أتيحت لشباب الحسيمة فرصة حقيقة لإضافة الهدف الثاني الذي كان سيقضي على آمال الرجاء، لولا براعة الحارس خالد العسكري الذي هنأه بالمناسبة.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى