fbpx
الرياضة

الأمن يشن حملة ضد الشهب الاصطناعية

خلية مكلفة بتعقب الباعة بالتقسيط وفتح تحقيق موسع بتحديد مصدرها

يشن الأمن عبر الخلية الأمنية الرياضية، المكونة من عدد مهم من رجال الأمن، حملة ضد الشهب الاصطناعية بالدار البيضاء، من أجل الحد منها وتعقب المتاجرين فيها والتحقيق معهم لمعرفة مصدرها.
وكانت الخلية ذاتها اعتقلت شخصين نهاية الأسبوع الماضي، وبحوزتهم أكثر من  400 شهاب اصطناعي، كانوا يستعدون لبيعها للجماهير التي تلج الملاعب الرياضية. وتقوم الخلية الأمنية بتعقب مصدر هذه الشهب، عبر الباعة بالتقسيط الذين ينشطون في بعض أحياء الدار البيضاء. وذكر مصدر مطلع أن الشخصين اللذين اعتقلا سيقدمان للعدالة للبت في ملفهم، إذ تعتبر الشهب الاصطناعية ممنوعة، وتتحمل الفرق عبء إدخالها إلى الملعب، إذ تفرض عليها عقوبات زجرية من الجامعة الملكية لكرة القدم، كما كان الحال مع الرجاء الرياضي والمغرب التطواني والمغرب الفاسي هذا الموسم، تطبيقا لقانون الشغب.
وذكر المصدر نفسه أن الخلية ستقوم بعملها للوقوف على مصدر هذه الشهب، إذ حسب معلومات أولية، يهرب عدد كبير منها من الحدود الجزائرية ومن مليلية وسبتة وبعض النقط الحدودية الأخرى مع إسبانيا.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى