fbpx
حوادث

استغاثة مؤذن بسيدي بنور تنقذه من الموت

تمكنت مصالح الدرك بسيدي بنور، صباح أول أمس (الأحد)، من إيقاف فقيه متهم بالاعتداء على مؤذن مسجد دوار «القواولة» التابع للجماعة القروية العطاطرة. وأكدت مصادر أمنية للصباح، أن سكان الدوار ذاته، استفاقوا على وقع استغاثة المؤذن عبر مكبر الصوت مباشرة بعد الانتهاء من أداء أذان فجر أول أمس (الأحد).
التحق عدد من سكان الدوار ذاته بالمسجد، فوجدوا المؤذن المسمى «العربي» البالغ من العمر حوالي 70 سنة، ممددا على أرضية المسجد والدماء تسيل من جسده. وبعد الاستماع إليه، علموا أنه تعرض لاعتداء من طرف فقيه وإمام المسجد ذاته. وشاهد السكان المتهم يقفز فوق السور الواقي للجامع متسلحا بهراوة، يبدو أنه استعملها في واقعة الاعتداء على المؤذن. وأكد المؤذن/الضحية، أنه فوجئ بالفقيه بعد أدائه لأذان الفجر، يهجم عليه ويوجه إليه عدة ضربات بواسطة الهراوة، متسببا له في جروح ورضوض بمختلف أنحاء جسمه، خاصة أنه أصيب في رأسه وركبتيه. وعلمت «الصباح»، أن الضحية نقل إلى المستشفى الإقليمي محمد السادس وتلقى العلاج قبل عودته إلى منزله.
يشار إلى أن مصالح الدرك الملكي تمكنت من إيقاف المتهم البالغ من العمر 50 سنة متزوج يقطن بالدوار ذاته، واستمعت إليه في محضر رسمي، حيث اعترف بالمنسوب إليه وصرح في معرض أقواله، أن سبب الاعتداء جاء نتيجة الوشاية الكاذبة التي تقدم بها المؤذن لدى الجهات الإدارية، المتمثلة في التصريح كذبا بغيابه عن المسجد وعدم تقديمه للدروس به. وأقر أنه قرر الاعتداء عليه، للانتقام منه.

أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى