fbpx
حوادث

تفاصيل سقوط “مخزني” يتاجر في المخدرات باليوسفية

 

ضبطت بحوزته أربعة كيلوغرمات واعتقل بعد إشهار السلاح في وجهه

أحيل عنصر من القوات المساعدة يشتغل في اليوسفية على المحكمة العسكرية، أخيرا، بعد إيقافه مساء السبت ماقبل الماضي، من طرف عناصر
من الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بالمدينة.


كشفت مصادر مطلعة أن عناصر من الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية لليوسفية أحالت، أخيرا، عنصرا من القوات المساعدة على المحكمة العسكرية.
ويتابع المخزني بتهمة حيازة واستهلاك الشيرا، إذ ضبطت بحوزته حوالي أربعة كيلوغرامات في أحد أحياء المدينة لحظات بعد مغادرته محطة القطار بالمدينة حين كان عائدا للتو من إحدى مدن الشمال .
وتوصلت الضابطة القضائية بمعلومات عن طريق مرشديها تفيد بأن عنصر القوات المساعدة ينشط في مجال ترويج مخدر الشيرا بالتقسيط في عدد من أحياء المدينة، وبعد جمع عدة معطيات قررت العناصر الأمنية وضع خطة محكمة للإيقاع بالمتهم في حالة تلبس.
وانطلقت الخطوة الأولى بمراقبة تحركات المتهم وتدوين معلومات حول الأماكن التي يتردد عليها، وجمع معلومات تخص الأشخاص الذين يلتقي بهم، وتابعت العناصر الأمنية التي تكلفت بالمهمة اشتغالها ووضع كل التقارير أمام الضابطة القضائية.
وبعدما تأكد للعناصر الأمنية أن رجل القوات المساعدة يستغل موقعه للاتجار في المخدرات، ويعمل على جلب كميات مهمة إلى المدينة، خصوصا أنه يتحدر من إحدى الجماعات القروية التابعة لإقليم تاونات.
وتحولت العناصر الأمنية إلى المرحلة الثانية من خطتها بعدما تأكدت من ضلوع المتهم في ترويج المخدرات، إذ وضعت كمينا له وترصدت تحركاته بعد العودة من مسقط رأسه.
يوم السبت الماضي وعندما كانت الساعة تشير إلى حوالي الثامنة وخمس وخمسين دقيقة وصل قطار المسافرين (القادم من الدار البيضاء في اتجاه آسفي) إلى محطة اليوسفية، وكانت بعض العناصر الأمنية بزيها العادي تتردد على المحطة لتتلقى إشعارا بنزول المتهم من القطار وكان حينها يحمل حقيبة ظهر ولباسا رياضيا، وبعد ذلك ببضع دقائق غادر المحطة وتوارى عن الأنظار بسرعة في اتجاه شارع بئر انزران.
واقتفت العناصر الأمنية آثار المبحوث عنه بسرعة البرق على متن سيارة خاصة من نوع (رونو 19 شاماد) ليوقف في زقاق مظلم، وحاول في الوهلة الأولى الفرار، غير أن رجل أمن أشهر السلاح وهدده بإطلاق الرصاص في حال صدرت منه أي حركة، وبعدها رضخ إلى الواقع وتم إيقافه وتم نقله بواسطة السيارة نفسها إلى مقر المنقطة الإقليمية للأمن.

جلب المخدرات

تأكد للعناصر الأمنية باليوسفية أن رجل القوات المساعدة يستغل موقعه للاتجار في المخدرات، ويعمل على جلب كميات مهمة إلى المدينة، خصوصا أنه يتحدر من إحدى الجماعات القروية التابعة لإقليم تاونات.

حسن الرفيق (آسفي)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق