fbpx
الرياضة

بلهندة: لا أحتاج حب جماهير مونبوليي

اللاعب المغربي قال إن إصابته في الكاحل الأيسر مازالت تخيفه

قال الدولي المغربي يونس بلهندة الذي يلعب في مونبوليي الفرنسي، إنه لا يهتم لصافرات الاستهجان التي أطلقتها الجماهير ضده بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق في بداية الدوري الفرنسي الموسم الجاري. وأضاف بلهندة في حوار مع إذاعة “مونتي كارلو” الدولية أنه لا يحتاج إلى حب جماهير مونبوليي، وعليهم تقبل أي رد من عنده، معترفا أن مستواه تراجع مقارنة مع الموسم الماضي، نظرا إلى إصابة تعرض لها في كاحله الأيسر، مازالت تخيفه وتعيقه على أرضية الملعب. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية ما قصة صافرات الاستهجان التي تتعرض لها من جماهير مونبوليي؟
نعم، ذلك صحيح، وما يمكن أن أعاتب عليه جماهير مونبوليي هو اختيارهم. يأتون إلى الملعب لمشاهدة المباراة، ويؤدون مبلغا ماليا محترما، وفي الأخير يطلقون علي صافرات الاستهجان. ذلك لا يهمني فلينتقدوني كما يحلو لهم. بالمقابل، إذا كان جوابا من طرفي فيجب عليهم أن يتقبلوه أيضا، ولا أطلب منهم أن يحبوني. علينا تقبل عالم كرة القدم كما هو. هناك مواسم يصفق لك الجمهور فيها، ومواسم أخرى ينتقدوك.

مستواك تراجع هذا الموسم، هل تعاني مشكلة بدنية؟
تعرضت لإصابة في الكاحل الأيسر، وأحمل دائما ذلك الخوف من تجددها. عندما ألعب أشعر بالخوف من إصابة جديدة، وحتى في التداريب. عندما ألعب برجلي اليسرى أعاني كثيرا، لأنني أشعر بالألم والخوف، ما يؤثر على مستواي. يمكن كذلك أن ألوم تحضيراتي التي لم تكن جيدة في بداية الموسم الجاري، وازداد وزني قليلا. كل هذه الأشياء تؤثر على طريقة تفكيري وتركيزي في الملعب منذ بداية الموسم. أعترف بأنني لست في مستواي المعهود.

انطلاقتكم في البطولة الفرنسية كانت كارثية هذا الموسم، ما تعليقك؟
نعم صحيح، بدايتنا في الدوري الفرنسي الموسم الجاري لا تليق بفريق مثل مونبوليي الذي فاز بلقب الدوري الموسم الماضي. حاولنا تجاوز الأمر في المباريات الأخيرة، وحققنا انتصارات مهمة، وكما يقول لنا المدرب روني جيرار دائما إننا في مهمة متابعة الفرق الأخرى. نعلم أن مكاننا أحسن من الرتبة التي نحتلها في الدوري إلى حد الآن، بدون أن أنتقص من الفرق الأخرى، أعتقد أننا نملك فريقا بإمكانه أن ينهي الدوري في الرتب الست الأولى.  

أديتم مباريات جيدة في عصبة الأبطال الأوربية رغم الإقصاء؟
على العموم إنها تجربة مهمة للفريق، لعبنا أمام فرق تشارك بانتظام في عصبة الأبطال الأوربية. جعلتنا هذه التجربة فريقا كبيرا، وسيجعلنا ذلك نتطور أكثر في المستقبل. استفدنا العديد من الأمور من أهمها أن مثل هذه المباريات تكون قوية لدرجة أن أي خطأ قمنا به، نؤدي ثمنه غاليا وبسرعة. إنها لحظات جميلة ونريد دائما أن نعيشها.

ترجمة: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى