fbpx
حوادث

خطر انهيار عمارة أمام أنظار ابتدائية فاس

الخبرة بينت أن البناية آيلة للسقوط ويستحيل تحديد وقت انهيارها

كشفت خبرة أنجزها مهندس ممتاز في الهندسة المدنية، على عمارة سكنية بتجزئة لاسيكون بشارع طنجة بفاس، بناء على أمر قضائي لتحديد خطورتها على السكان، أن البناية آيلة للسقوط، لكن يستحيل تحديد وقت سقوطها وانهيارها الذي يبقى مفاجئا ورهينا بالتغيرات المناخية والجيوتقنية.
ولاحظ «ع. ح» الخبير المحلف، أن الأضرار الظاهرة التي تعرفها العمارة، سوف تتفاقم تدريجيا إلى حد السقوط المفاجئ. ودليله ما أصبحت تعرفه شقة «س» بالطابق الأول، من وجود مجموعة من التشققات في شرفتها، و»تمادي تلك الشقق على طول صالونها من ناحية الخرسانة المسلحة».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى