اذاعة وتلفزيون

“المسفيويون” يستقبلون مراد بوريقي بمطار مراكش

وزير سابق على رأس مستقبلي الفائز بلقب برنامج “أحلى صوت”

خصص حشد من جماهير فريق الكوكب المراكشي وبضع عشرات من شباب آسفي، حضروا ليلة الأحد الماضي بمطار المنارة الدولي بمراكش، استقبالا كبيرا لمراد بوريقي الفائز بلقب «أحلى صوت»، الذي عرض على شاشة قناة «إم بي سي»، بعدما استطاع أن يجعل المطرب اللبناني عاصي الحلاني يقف له احتراما لصوته، كما أنه أبهر باقي المدربين شيرين وصابر الرباعي وكاظم الساهر. وجاء فوز بوريقي نتيجة تصويت الجمهور من كافة أنحاء العالم العربي لصالح المشترك المغربي الذي وصل إلى المرحلة النهائية بعد سبعة عروض مباشرة كانت المنافسة فيها شرسة بين أربعة من المشتركين في حلقة «النهائي» التي جمعت بين مراد وفريد غنام من المغرب ويسرا محنوش من تونس وقصي حاتم من العراق، إلا أن الجمهور حسم الفوز لفائدة المشترك المغربي من فريق عاصي الحلاني، والذي اتشح بالعلم المغربي فور حصوله على لقب «أحلى صوت».
إلى ذلك، وصل مراد بوريقي على الساعة الواحدة بعد منتصف الليل من صبيحة أول أمس (الاثنين)، قادما من العاصمة اللبنانية بيروت عبر مطار محمد الخامس، وصولا إلى مطار المنارة الدولي، حيث وجد في انتظاره حشدا مهما من جماهير فريق الكوكب المراكشي حاملين الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة، إلى جانب جمهور من أبناء مدينته، الذين حضروا عبر حافلة أقلت العشرات من الشباب من أقارب وأصدقاء بوريقي الذي طاف مختلف أرجاء محطة الوصول بمطار المنارة، والتقى الجمهور الذي جاء لاستقباله، فيما أرجع عديدون محدودية عدد مستقبلي بوريقي إلى الطقس البارد الذي تعرفه مدينة مراكش، والوقت المتأخر من الليل الذي وصل فيه بوريقي.
ومن جانب آخر، حضر وزير سابق، لاستقبال مراد بوريقي قبل أن يغادر قاعة الوصول. وشوهد في حديث جانبي مع بعض أفراد عائلة بوريقي، فيما ظل المستقبلون يحيطون بالمحتفى به من كل الجوانب على إيقاع الدقة المراكشية.
ومن جهة أخرى حضر تقنيو القناتين الأولى والثانية إلى مطار مراكش المنارة الدولي، فيما غاب صحافيو القناتين، مما جعل التقنيين يأخذون صور وصول بوريقي ويغادرون المطار، عكس قناة «إم بي سي» التي حضرت بطاقم متكامل.
واعتبر منصف بوريقي، شقيق مراد، والذي شارك بدوره في مسابقة برنامج «ذو فويس»، في لقاء مع «الصباح»، أن تفوق مراد في الطرب الأصيل هو الذي كان وراء صنعه للفارق، وبالتالي التتويج بلقب «أحلى صوت»، مضيفا أن مراد نشأ بين أحضان عائلة موسيقية، حيث كان والده قائدا لجوق موسيقي يضم مجموعة من أفراد العائلة، موجها الشكر الجزيل إلى الجمهور المغربي والعربي على مساندتهم لمراد.
ومن جانبها وجهت شقيقة مراد بوريقي الشكر الجزيل إلى سكان آسفي الذين ساندوا شقيقها مراد في جميع مراحل المسابقة، مضيفة أن الحركة بمدينة آسفي كانت تتوقف وقت بث البرنامج على شاشة «إم بي سي».
استقبال مراد بوريقي بمدينة مراكش حسب أفراد عائلته سيليه استقبال خاص بآسفي التي كانت انطلاقة بوريقي منها حيث أحيى بها المئات من الحفلات، فيما كان شارك في برنامج استوديو «دوزيم» في موسم 2009 وأقصي من طرف لجنة التحكيم.  

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق