fbpx
مجتمع

حي الديزة بمرتيل… بنية تحتية هشة وغياب الأمن

 

3 آلاف منزل عشوائي 600 منها لا تتوفر على عدادات الماء والكهرباء

لم تكن الوقفات الاحتجاجية التي نظمت، أخيرا، بمرتيل من طرف هيآت المجتمع المدني، سوى رد فعل بسيط على الحالة المزرية التي يعيشها السكان بالحي العشوائي الديزة، إذ أن استطلاع واقع الحي يكشف جملة من الاختلالات.
يظهر لزائر الحي أن «عالم الديزة» يختلف كل الاختلاف عن باقي الأحياء في مرتيل، فتبرز جملة من المتناقضات داخل حي استنبت عشوائيا.
وتبلغ العشوائية مداها في مدخل الحي الذي استنبت عشوائيا منذ عشرين سنة، الملاصق لمصب واد مرتيل المحمل بمياه التطهير السائل، إذ تنتشر قطعان من الماشية تتغذى على النفايات المنزلية، وأطفال يصرون على اللعب بجوار مصب الوادي، وأمام ركام من الأزبال، وشوارع ضيقة مملوءة بالوحل.
وتزداد هذه الصورة عتمة كلما توجهنا إلى عمق الحي، حيث تغمر مياه الأمطار والمياه العادمة عددا من الأزقة والشوارع التي تفتقر إلى شبكة التطهير الصحي، وكلما شهدت المنطقة تساقطات قوية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى