fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

تكـريم التشـكيلي سـعيد حـاجي بالقـاهرة

قال إنه يستعد لتنظيم معرض حول الذاكرة فبراير المقبل


قال الفنان التشكيلي سعيد حاجي إن ظروفا صحية منعته من حضور حفل تكريمه بالقاهرة خلال فعاليات “ملتقى بصمات الفنانين التشكيليين العرب الثاني للأعمال الصغيرة”، الذي اختتمت فقراته أخيرا.
وقال حاجي في تصريح ل”الصباح” إن تكريم الفنانين ينبغي أن يكون قيد حياتهم الفنان وليس بعد وفاتهم لأن ذلك يعد تأبينا، الأمر الذي اعتاد المشهد التشكيلي والثقافي بشكل عام على ملامسته.
وأكد حاجي أن من واجب وزارة الثقافة الاهتمام بالفنانين التشكيليين الذين مازالوا على قيد الحياة، من خلال تخصيص تكريمات رمزية لإبداعاتهم لأنهم في حاجة إلى التفاتات معنوية وليس إلى مبالغ مالية أو هدايا.
 وبالإضافة إلى تكريمه، يعرض التشكيلي سعيد حاجي أعمالا من توقيعه، كما أسند إليه الملتقى مهمة اختيار فنانين تشكيليين لتمثيل المغرب، وهم أم البنين سلاوي وآسية جلاب وفاطمة الحجاجي وعبد المجيد زويتنة وحسن بوهيا ومراد الحيمر وإلهام العراقي عمري ومصطفى بنعباد والمصطفى غزلني وخديجة إيموهين.   
ويشارك في الملتقى الذي يحتفي بروح الفنانة التشكيلية العراقية مها القيسي، فنانون من مختلف أرجاء الوطن العربي منهم عارف الغامدي من السعودية وحميد الأكوع من اليمن وغانم الدن من فلسطين وندى عيتاني من لبنان وعائشة حمدي من تونس ووليد فاروق من السودان وبلاسم محمد من العراق ومصطفى غجاتي من الجزائر ووفاء النشاشيبي من الأردن وصلاح غيث من ليبيا. وعن جديد أعماله قال حاجي إنه يستعد لتنظيم معرض تيمته “الذاكرة” سيحتضنه رواق “مندار” بالدار البيضاء فبراير المقبل، موضحا أنه سيتجه بعده إلى العمل على تيمات أخرى بعيدة عن كل ما يرتبط بالمعاناة وما يعكس ما عاشه أثناء فترة اعتقاله.
ويعتبر سعيد حاجي، الذي يجمع بين الفن التشكيلي والكتابة الروائية، نفسه لا ينتمي إلى أي مدرسة فنية تشكيلية، مؤكدا أن ذلك يقيد الفنان في المجال الإبداعي.
ومن جهة أخرى، دعا سعيد حاجي وزارة الثقافة ومؤسسات أخرى إلى التفكير في اقتناء أعمال ترتبط ب”الذاكرة” وبفترات معينة من تاريخ المغرب حفاظا عليها.
“أتألم حين أبيع لوحاتي إلى خواص”، يقول حاجي، الذي يؤكد أن من الواجب على مؤسسات، منها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، التفكير في اقتناء لوحات من توقيع معتقلين سابقين.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق