fbpx
الرياضة

الكوكب يدافع عن الصدارة في مراكش

اتحاد وجدة يستقبل جمعية سلا والراك يبحث عن أول فوز بالبطولة

يستقبل الكوكب المراكشي، المتصدر الجديد لبطولة القسم الثاني (24 نقطة)، يوسفية برشيد في قمة الدورة 11 من البطولة.
وسيكون الكوكب أمام خيار واحد وهو تحقيق الفوز إن هو أراد الحفاظ على ريادته من سبع انتصارات وثلاث تعادلات وبدون هزيمة.
غير أن مهمة الفريق المنتشي بالفوز على جاره أولمبيك مراكش (2-1) في أول ديربي شهدته المدينة، لن تكون سهلة أمام يوسفية برشيد الذي حقق بدوره أول فوز بعد سلسلة من النتائج المتواضعة في الدورات الأخيرة.
والصعوبة ذاتها سيلاقيها الثلاثي، الجمعية السلاوية (صاحب الرتبة الثانية) والمولودية الوجدية واتحاد الخميسات (صاحبا الرتبة الثالثة بالتساوي)، عندما يحل الأول ضيفا على الاتحاد الاسلامي الوجدي، الفائز خلال الدورة الماضية بثلاثة أهداف لصفر على الرشاد البرنوصي، والثاني حين يواجه مضيفه الرشاد، الذي تراجع إلى المركز الخامس¡، واتحاد الخميسات الذي سيحط الرحال بتمارة لمواجه الإتحاد المحلي.
وتتجلى قوة مباريات فرق المطاردة في أن طموحها هو تحقيق الفوز للانقضاض على الصدارة مجددا خصوصا بالنسبة إلى الجمعية السلاوية أو البقاء في قافلة المطاردين.
وتكتسي باقي مباريات الدورة أهمية بالغة خاصة بالنسبة إلى الفرق التي تعاني في أسفل الترتيب وفي مقدمتها الراسينغ البيضاوي (صاحب الرتبة الأخيرة) وأولمبيك مراكش، الذي لم يحقق أي فوز منذ الدورة الأولى للبطولة الوطنية.
ويواجه الراك، الذي يمني النفس بتحقيق أول فوز في الموسم، خطر تلقيه الهزيمة السادسة في الموسم، عندما يستضيف اتحاد المحمدية، الذي يسعى إلى محو الصورة الباهتة التي ظهر بها في بداية الموسم عكس المواسم السابقة التي كان يتنافس فيها الصعود إلى القسم الوطني الأول.
أما فريق أولمبيك مراكش (المركز ما قبل الأخير بخمس نقاط) فسيحط الرحال بقصبة تادلة لمواجهة شبابها المحلي، صاحب المركز الرابع عشر بمجموع تسع نقاط.
وفي باقي المباريات، يستقبل اتحاد طنجة، المنتشي بتحقيقه لنتائج جيدة خلال الدورات الثلاث الماضية، اتحاد أيت ملول، وشباب المسيرة الاتحاد البيضاوي (الطاس).

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق