fbpx
حوادث

متهمون بالاختطاف والاغتصاب أمام استئنافية الجديدة

البحث ما زال جاريا عن متهمين شاركا في اغتصاب جماعي للضحية

تواصل الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، خلال الأيام المقبلة، البت في ملف يتابع فيه رجلان وامرأتان من أجل الاختطاف والاغتصاب الجماعي والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح المؤدي إلى كسر والفساد والعلاقة الجنسية غير الشرعية، فيما يستمر البحث عن شخصين آخرين شاركا في الاعتداء على الضحية.

تعود وقائع هذه النازلة إلى شهر يناير الماضي، حين التحقت مطلقة رفقة خليلها بدورية للشرطة بالقرب من السجن المحلي لسيدي موسى مخبرة إياها بتعرض زميلتها للاختطاف. رافقت الدورية الأمنية المخبرة إلى دوار المسيرة، إذ تمكنت من العثور على الضحية في حالة صحية متدهورة وألقت القبض على المتهم الأول فيما لم تتمكن من إيقاف بقية المتهمين.
وتبين بعد الاستماع إلى المرأتين وخليليهما، أن الضحية كانت بالدارالبيضاء ولما قررت العودة إلى الجديدة، اتصلت بخليلها وطلبت منه مرافقتها إلى عاصمة دكالة. وصرحت الضحية، أنهما عادا معا على متن حافلة للنقل العمومي، واتصلت بصديقتها لمرافقتهما عند صديق الخليل لقضاء الليلة جميعا في السهر وشرب الخمر وممارسة الفساد.
استقلت الضحية رفقة خليلها وصديقتها سيارة أجرة وتوجهوا نحو دوار المسيرة الموجود بالقرب من السجن المحلي. نزل الثلاثة وتوجهوا نحو الدوار. فوجئوا باعتراض سبيلهم من طرف مجموعة من الأشخاص، اعتدوا عليهم بالضرب والجرح بواسطة العصي. فر مرافقوها وتركوها وحيدة في مواجهة الذئاب البشرية. اقتادوها إلى مكان خال وسط الأشواك وعملوا على اغتصابها بشكل جماعي وسرقوا هاتفها النقال. غادر اثنان المكان وبقي معها اثنان آخران. لم يرقا لاستعطافها وتوسلاتها. رافقها واحد منهما نحو الطريق العمومي. وقبل الوصول إليه، استغل مرافقها وجود بناء مهجور وعمل على اغتصابها مرة أخرى.
وصادف وجودهما هناك وصول الدورية الأمنية رفقة خليلها وصديقتها. تم اعتقال المتهم الرئيسي واقتيد إلى مقر الشرطة القضائية لاستكمال التحقيق، فيما نقلت الضحية إلى مصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للجديدة. توصلت الضابطة القضائية إلى هوية بقية المتهمين وانتقلت إلى محلات سكنهم. بحثت عنهم فلم تجدهم. واستمعت إلى خليل الضحية فأكد أقوالها واعترف بربطه لعلاقة غير شرعية معها منذ تعرف عليها في الصيف ما قبل الماضي. وفيما قدمت الضابطة القضائية المتهمين أمام أنظار النيابة العامة من أجل التهم المذكورة، حررت مذكرة بحث في حق بقية المتهمين.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق