fbpx
الرياضة

البهيج: تعرفت على المزور ولم أخفض عمري

اللاعب مثل أمس أمام النيابة العامة وأدلى بوثائق تثبت عدم استفادته من تخفيض عمره

قُدم خالد البهيج، لاعب حسنية أكادير لكرة القدم، أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمكناس، ظهر أمس (الأربعاء) للاستماع إليه في ملف تزوير أعمار اللاعبين، الذي يتابع فيه لاعبون من أندية وطنية، وآخرون بأندية خليجية.
ولم تقرر النيابة العامة إلى حدود الثانية من ظهر أمس في ما إذا كانت ستطلق سراح البهيج، علما أنه أدلى بالوثائق الإدارية اللازمة لإثبات عدم استفادته من تزوير عمره، أي كناش الحالة المدنية، وبطاقة التعريف الوطنية، ورخصة السياقة، وجواز السفر، ورخصة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
وبينما قالت مصادر مطلعة إن الأسئلة تمحورت حول علاقة اللاعب بالمتهم الرئيسي في الملف، أوضح خالد البهيج في تصريح هاتفي ل”الصباح الرياضي” من أمام المحكمة أنه لم يستفد من تخفيض عمره، وأن كل وثائقه الإدارية متطابقة وسليمة، بما في ذلك الرخصة الجامعية التي لعب بها في مختلف الفئات.
وعن علاقته بالمتهم الرئيسي في الملف، قال البهيج “تعرفت عليه في ماي الماضي، على ما أعتقد، لكن العلاقة توقفت، بعد أن اكتشفت أنه كان يحاول النصب علي، وأن في الأمر تزويرا”.
وكان خالد البهيج اعتقل في أكادير يوم الاثنين الماضي، إثر مذكرة بحث وطنية للاستماع إليه في الملف المذكور، ليتم نقله إلى مكناس. وينتظر أن توجه استدعاءات مماثلة إلى بعض اللاعبين الممارسين بأندية وطنية، وفي حال لم يحضروا ستصدر في حقهم مذكرة بحث وطنية.
واعتقلت مصالح الأمن بمكناس الأسبوع الماضي عشرة لاعبين متهمين وأودعتهم سجن تولال بمكناس، إلى جانب المتهم الرئيسي في الملف، والذي كان يستعمل نسخة من حكم قضائي سابق وجهاز “سكانير” للحصول على نسخ أخرى، تم يعمل على ملئها بمعلومات وبيانات عن اللاعبين والأشخاص الذين يقصدونه، مقابل مبالغ مالية تراوحت بين 5 و7 آلاف درهم.
وكان “الصباح الرياضي” سباقا إلى الإشارة إلى تفجر ملف لتزوير أعمار اللاعبين بمكناس، ووجود لاعبين من القسم الأول ضمن المطلوبين للتحقيق، إثر طلب تحريك مسطرة متابعة قضائية قدمه رئيس مصلحة الحالة المدنية بعمالة مكناس ونائبة وكيل الملك بمحكمة قضاء الأسرة، بعد أن ارتابا في الملفات التي عرضت عليهما.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق