fbpx
مجتمع

مطالب بتغيير سياسة الحكومة في التعمير

طالب  المصطفى المريزق، رئيس المنتدى الوطني للمدينة، حكومة بنكيران، بتغيير إستراتيجيتها في مجال السكنى والتعمير و»إرجاع  كرامة المغاربة بدل اجتثاث جثثهم من تحت الأنقاض». وأوضح  المريزق، خلال افتتاح الدورة الأولى للمجلس الوطني لمنتدى المدينة، تحت شعار «الحق في السكن، حق من حقوق الإنسان»، إن وزير السكنى  والتعمير وسياسة المدينة «عجز عن تقديم ما يطمح إليه المغاربة، نتيجة غياب إستراتيجية موضوعية وعقلانية للتنمية الحضرية في كل أبعادها». وأضاف المريزق أن السياسات المتعاقبة ببرامجها المقاومة للصفيح، وبرامجها المحاربة للإقصاء في الوسط الحضري، وفهمها للتقسيم الترابي والإداري، لم تزد  إلا تدهور أوضاع المدن،  مناشدا أعضاء المنتدى التفكير في بدائل عملية للمساهمة في بناء مدينة الحق والقانون والدفاع على المقاربة التشاركية.
وطالب المتحدث ذاته  بتوفير المستشفيات للجميع والسكن اللائق للفقراء والمهمشين ولكل الفئات المعوزة، إلى جانب توفير الشغل وتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص في الحصول على المناصب العليا، مشددا على ضرورة التعايش الديني والثقافي والحضاري بين المغاربة وإشراك الجميع في التنمية بعيدا عن أي توظيف للدين. وفي سياق متصل، استرسل المريزق أن «أوضاع المدن مقلقة، تشهد  تراجعا خطيرا في تسيير الشأن العام، سيما أن سياسة المدينة مرتبطة بكل السياسات الحكومية»، مؤكدا أن المنتدى سيشرع خلال الأيام المقبلة بتشكيل فروع المنتدى في كل مدن المغرب وعقد ندوات جهوية ووطنية للضغط على الحكومة من أجل فتح حوار جاد ومسؤول حول كل القضايا المرتبطة بالمدينة.
إلى ذلك، أوضح المصطفى المريزق أن المنتدى «قوة اقتراحية ولن يتخلى عن مساندة الحركات الاحتجاجية المطالبة بالحق في السكن اللائق وفضح كل الاختلالات الناتجة عن سوء التسيير والتدبير في كل المدن المغربية»، مشيرا إلى أن «وجود وزارة للمدينة يعني أن الدولة مازالت لم تؤسس بعد لمدينة النهضة الفكرية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، والمنتدى اختار منذ تأسيسه  العمل على جعل المدينة قطبا مندمجا مع محيطه المحلي والجهوي والوطني والكوني».

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق