fbpx
الرياضة

بـورتـري: اللويسي: الباحث عن شوكة بلا دم

في 12 سنة قضاها هشام اللويسي في الوداد، لحظات فرح وانتصارات وألقاب عديدة حصل عليها مع هذا الفريق الذي ارتبط به اسمه، لكن فيها أيضا الكثير من لحظات الألم، التي تعتصر فؤاده إلى اليوم.
من لحظات الألم أن اللاعب غادر الفريق في صمت، بعد الإصابة التي لحقته الموسم قبل الماضي، ولما شفي وجد نفسه خارج أسوار النادي دون أي يلتفت إليه أحد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى