fbpx
الأولى

لشكر: سنوات الرصاص لم تطو بعد

أكد أن الاتحاد الاشتراكي في حاجة إلى زعيم قوي وأنه لن يقبل أي تدخل في الشؤون الداخلية للحزب

قال إدريس لشكر، القيادي الاتحادي والمرشح للكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي، إن الحزب في حاجة إلى زعيم قوي شجاع، ولا يخاف في الحق لومة لائم، لأنه يضع مصلحة البلد فوق كل شيء.
وأضاف لشكر، الذي كان يتحدث في ندوة صحافية عقدها صباح أمس (الثلاثاء) بالرباط، أن القيادة الجديدة للحزب لا ينبغي أن تكون مهادنة، وينبغي أن تدافع عن استقلالية القرار الحزبي، مُشددا على  أنه سيعيد الحزب إلى الحركة الجماهيرية وممارسة سياسة القرب التي شكل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى