fbpx
حوادث

ابتدائية طنجة تصدر أحكامها في حق رجال أمن

توبعوا بتهم الابتزاز والارتشاء مع استغلال النفوذ

أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بطنجة  في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء الماضي، أحكاما في حق  مجموعة من  رجال الأمن ، الذين  توبعوا بتهم تتعلق بـ «الابتزاز والارتشاء مع استغلال النفوذ» في حق مغاربة الجالية القاطنة بالخارج أثناء عبورهم بشمال المملكة .وقررت هيأة الحكم بعد المداولة إدانة  المدعو «ع ح» بالحبس سنة نافذة، وهو برتبة حارس أمن، كان يعمل في السابق بميناء طنجة المتوسط، كما أصدرت حكمها بالسجن أربعة أشهر نافذة في حق حارس أمن أخر بنفس الميناء ويدعى «ع ح» ، وقضت أيضا  ببراءة متهمين اثنين من بين العناصر الأمنية التي كانت تشتغل بمطار «فاس- سايس « ، وذلك بعد اتهامهما باستغلال النفوذ وتزوير جوازات سفر.
وتعود أطوار القضية إلى شهر غشت الماضي عندما وجه الملك محمد السادس بشكل مباشر، أوامره بفتح تحقيق حول السلوكات غير اللائقة ذات الصلة بالرشوة وسوء المعاملة الممارسة من قبل عدد من عناصر الأمن والجمارك العاملين في عدد من المراكز الحدودية للمملكة. وذلك بعد ورود  عدة شكايات  تقدم بها عدد من المواطنين بهذا الخصوص .
 و كانت الحصيلة أكبر في معابر الحدود بمدينة طنجة ، إذ حملت برقية المديرية العامة للأمن الوطني قرارات بتوقيف حوالي (24 أمنيا) ، بينهم رئيس شرطة الحدود بميناء طنجة المتوسط، ورئيس أمن ميناء طنجة المدينة، إضافة إلى رئيس منطقة أمن مطار ابن بطوطة الدولي، ونائب رئيس شرطة الحدود بميناء طنجة المتوسط. وشملت التوقيفات أيضا ثلاثة من رجال الأمن المكلفين بالتأشير على جوازات السفر (الدخول والخروج) بميناء طنجة المتوسط والعدد نفسه بميناء طنجة المدينة .

عبدالمالك العاقل (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق