fbpx
حوادث

تفعيل المتابعة القضائية ضد مناوئي إسبانيا بالشمال

اعتقال رئيس جمعية حقوقية في انتظار أن يشمل البحث البرلماني يحيى يحيى ومنتخبين ومتعاطفين

أشرت وزارتا الداخلية والعدل والحريات أخيرا على تفعيل تدابير أمنية وقضائية ضد متزعمي الاحتجاجات التي تطول الثغور تحت السيادة الاسبانية في شمال المملكة، بعدما عرفت هذه المناطق في مناسبات مختلفة «منزلقات» جعلت الحكومة في موقف حرج تجاه نظيرتها الاسبانية.
أمرت النيابة العامة بالناظور يوم الاثنين الماضي، بمقتضى ذلك، وبناء على تعليمات بتطبيق القانون في حق المتورطين في الأحداث الأخيرة في حدود مليلية، بوضع نائب اللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلية، وسعيد اشرامطي، رئيس جمعية حقوقية بالمنطقة رهن الحراسة النظرية وإحالته


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى