fbpx
وطنية

“ارحل” في وجه الخلفي

رفع عدد من سكان مقاطعة اليوسفية بالرباط، شعار “ارحل” في وجه مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة، والقيادي في العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة منذ 8 سنوات.
وانتفض المواطنون، معتبرين حكومة الإسلاميين فاشلة، وقدموا لائحة بمطالب إلى الخلفي، قبل أن يلج قاعة الاجتماع المخصص لحزبه، السبت الماضي، فعبر عن تفهمه لنوعية تلك المطالب التي بدت مشروعة ومنطقية، لكن بعض الحاضرين رفضوا التفاعل معه، بحضور أعضاء من شبيبة الحزب، وطالبوا برحيله من المنطقة.
وعدد المحتجون فشل العدالة والتنمية الذي يقود عمودية الرباط، ويترأس مقاطعة اليوسفية، في الوفاء بالتزاماته الانتخابية، محملين قيادة حزب رئيس الحكومة، مسؤولية تردي أوضاع السكان، وباعة سويقة حي التقدم الذين يعانون كثيرا جراء الفوضى العارمة في المنطقة.
وفشل الخلفي، حسب أشرطة الفيديو، الموزعة عبر “واتساب” في السيطرة على هذا الاحتجاج التلقائي للمواطنين، في تراب مقاطعة اليوسفية التي يترأسها عبد الرحيم لقرع، الذي التمس قادة من الأصالة والمعاصرة، محاكمته بتهم تبديد أموال عمومية، بناء على التقرير الأولي لمفتشية الإدارة الترابية.
وغادر الخلفي تحت وابل من الاحتجاجات والشعارات من قبيل “ارحل” و”ما درتو والو” و”سير فحالك”، وشتائم وجهت لأنصاره من شبيبة الحزب، تجاوزت حدود اللياقة، وانتصرت للسب والقذف.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى