fbpx
وطنية

المغرب يُقيم مستشفى ميدانيا بقطاع غزة

الملك يصدر تعليماته لتنفيذ المبادرة بشكل فوري بتنسيق مع السلطات الفلسطينية

أعلن عبد الحق المريني، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي،  في تصريح مساء أول أمس (الأحد)، أن جلالة الملك محمد السادس أصدر تعليماته للقيام، بشكل فوري، بنصب مستشفى ميداني مغربي بقطاع غزة.
وتأتي إقامة هذا المستشفى الميداني إثر الأحداث الأليمة التي عرفها قطاع غزة، وتكريسا لدعم المغرب للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة.   وستتكون هذه الوحدة الاستشفائية من عناصر الوحدات الطبية المتخصصة التابعة للقوات المسلحة الملكية، وكذلك من أطباء وأطر طبية مدنية مغربية.
وستقدم هذه الوحدة الاستشفائية متعددة الاختصاصات والطبية الجراحية خدمات للمتضررين الفلسطينيين، وستعمل على تعزيز القدرات الاستشفائية الموجودة بعين المكان.
وتشكل هذه المبادرة مساهمة من المغرب في تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المكلوم، الذي يتعرض، منذ أيام، لعدوان عسكري ندد به المغرب والمجموعة الدولية.
في هذا السياق، أقر محمد الأنصاري، القيادي في حزب الاستقلال، أن المبادرة الملكية لنصب مستشفى ميداني بغزة لم تفاجئ أحدا، على اعتبار أن جلالته يقف دوما إلى جانب الشعوب المستضعفة، ويعبر عن تضامنه ودعمه لها، في مقدمتها الشعب الفلسطيني.  
وقال الأنصاري، في تصريح لـ” الصباح” إن المبادرة الملكية السامية تحمل أكثر من دلالة وتعكس مشاعر التضامن لجلالته مع الشعب الفلسطيني، وتتماشى مع شعور المغاربة المتضامنين مع  الفلسطينيين الذين يتعرضون لاعتداءات ممنهجة من طرف الآلة الحربية الإسرائيلية.
وأضاف أن المغاربة قاطبة ينددون بالهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، ويطالبون المنتظم الدولي بالتدخل من أجل حماية الفلسطينين من التنكيل والتقتيل الذين يتعرضون له. وأبرز أن  جلالة الملك لا يتردد في إبداء تضامنه كلما مست كرامة الإنسان في أي مكان، خاصة  كرامة الشعب الفلسطيني الذي يعاني استفرزازات متواصلة جراء الاحتلال الإسرائيلي.
من جهته، قال محمد خليدي، رئيس حزب النهضة والفضيلة، إن نصب مستشفى ميداني بقطاع  غزة بتعليمات من جلالة الملك يؤكد روح التضامن الذي يتحلى به المغرب ملكا وشعبا وحكومة. وأضاف أن المغرب يولي القضية الفلسطينية اهتماما بالغا وذلك منذ سنوات، ولم يبخل أبدا عن تقديم  يد المساعدة للفلسطينيين.
ودعا خليدي العالم العربي والإسلامي إلى التحرك لنصرة ودعم الشلعب الفلسطيني الذي يكتوي بنيران الآلة الحربية الصهيونية، كما طالب إسرائيل بالكف عن تقتيل الشعب الفلسطيني.   

جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق