حوادث

اعتقال جندي يروج “القرقوبي”

أخرت المحكمة الابتدائية بتاونات، أخيرا، محاكمة جندي سابق عمره 40 سنة، بتهمة “حيازة المخدرات وتسهيل استعمالها على الغير بعوض”، إلى 6 يناير الجاري لإعداد الدفاع، بعد ساعات من إيداعه سجن عين عائشة بعد اعتقاله من طرف درك المركز الترابي بتيسة، متحوزا بكمية من الأقراص المهلوسة (القرقوبي).
وأوقف المتهم المتزوج بناء على اعترافات ثلاثيني أوقف قبل ساعات من ذلك، متحوزا بكمية قليلة من المؤثرات العقلية، أثناء اعتقاله من طرف دورية في حالة تخدير متقدمة بعدما أحدث ضوضاء بالشارع العام، قبل أن يقر بشرائها من الجندي الذي قضى عقدا من العمل في سلك الجندية، قبل طرده.
وأوقف الجندي، الخميس الماضي، بتنسيق بين درك تيسة ونظيره بالمركز القضائي بعين عائشة، بناء على تحريات وأبحاث باشرتها مع الثلاثيني الموقوف، قبل الاهتداء لمكان وجود المتهم بتزويده بكمية حبوب الهلوسة التي استهلكها، إذ عثر بحوزته على صفيحتين من المؤثرات العقلية من نوع لا يستهلك ولا يتحوز به إلا بوصفة طبية.

ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق