fbpx
حوادث

إدارية وجدة تعزل رئيس بلدية الناظور

أصدرت شعبة القضاء الشامل بالمحكمة الإدارية بوجدة ، أخيرا، ثلاثة أحكام قطعية قضت من خلالها بعزل رئيس جماعة الناظور ونائبه الثالث والرابع من مهامهم.
كما قضت في القرار نفسه، بتجريدهم من عضويتهم بالمجلس الجماعي المذكور مع النفاذ المعجل، نظرا لارتكابهم أفعالا مخالفة للقوانين الجاري بها العمل تضر بأخلاقيات المرفق العمومي ومصالح الجماعة، وخروقات وتجاوزات تضمنتها مذكرة الإحالة المقدمة من قبل الوكيل القضائي للمملكة على المحكمة الإدارية، معتبرا إياها بالخطيرة والجسيمة، بناء على ما رصدته مفتشية الإدارة الترابية من قيام المذكورين بأفعال مخالفة للقوانين الجاري بها العمل، سيما خلال تدبيرهم للشؤون الإدارية والعمرانية والمالية بالجماعة.
وجاء القرار القضائي المذكور، أيضا بعد اقتناع هيأة الحكم بالمنسوب إلى رئيس جماعة الناظور، وهو برلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة وعضو مجلس جهة الشرق، من قبل عامل الإقليم بناء على تقرير أنجزته لجنة تابعة للمفتشية المركزية للإدارة الترابية، كما تم شمله بالنفاذ المعجل تفاديا للفراغ الذي سيؤثر سلبا على السير الحسن لمجلس الجماعة في حالة انتظار ما ستسفر عنه باقي مراحل التقاضي إلى حين صيرورته نهائيا.
ويعتبر هذا القرار القضائي المذكور، اجتهادا قضائيا مهما وضروريا لتجاوز التأخير خلال انتظار المراحل الأخرى من التقاضي في حالة وقوعها، لأن البت النهائي في القضية سيؤدي إلى الفراغ على مستوى منصب رئاسة مجلس الجماعة.
محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى