fbpx
وطنية

الاشتراكي الموحد يدعو إلى عفو عام بالريف

دعا المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد إلى وقف كل أشكال التصعيد في التعامل مع ملف الريف، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، والاستجابة للمطالب الشعبية العادلة والمشروعة.وأكد المكتب السياسي في “نداء الحسيمة”، في أعقاب لقائه بعائلات المعتقلين، أهمية فتح أفق سياسي وحقوقي كفيل بتحقيق مصالحة تاريخية مع الريف، وتلبية مطالب الشعب وصيانة كرامته وحقوقه.
وأوضح رفاق منيب، في بيان، توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن معالجة الاختلالات المجالية، ومنها اختلالات منطقة الريف، تفرض إرادة حقيقية لطي صفحة الماضي، بكل أعطابها وسوء تدبيرها، داعين إلى عقد المصالحة التاريخية المنشودة مع الريف وباقي المناطق، وإقرار الديمقراطية الشاملة، مطالبين كافة القوى الديمقراطية والمناضلين الديمقراطيين والشخصيات الوطنية الصادقة ببلورة مبادرة وطنية لإنهاء وضعية الاستنزاف والانتقام والتضييق، وإخراج الوضعية من الباب المسدود.
وأكد الحزب المعارض أن المصالحة تنطلق أولا بإطلاق سراح المعتقلين، وإنصاف جهة الريف والحسيمة على الخصوص، بالاستجابة للمطالب العادلة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للسكان، والاستجابة لما يحتاجه الوطن من أجواء استرجاع الأمل، وتجنب المزيد من هدر الطاقات.
برحو بوزياني
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى