fbpx
حوادث

إطلاق نار خلال مطاردة بارون مخدرات

اضطرت عناصر الدرك الملكي بالكارة بإقليم برشيد، إلى إطلاق النار على بارون مخدرات، حاول دهسها بسيارته لحظة محاصرته بأحد أحياء المدينة ليلة أول الخميس الماضي.
وحسب مصادر “الصباح” فإن البارون عرض دركيا لاعتداء جسدي، بعدما حاول اعتقاله من داخل سيارته، التي انفجرت إطاراتها بسبب الرصاص، قبل أن يتمكن من الفرار إلى وجهة مجهولة.
وتسبب الحادثة في استنفار أمني كبير بالكارة، إذ سارعت فرق دركية إلى شن حملات بمحيط المدينة والضواحي، لاعتقال البارون دون جدوى، مبرزة أن الدركي نقل إلى المستعجلات لتلقي الإسعافات الأولية.
وتعود تفاصيل القضية عندما شنت عناصر المركز الترابي للدرك حملات أمنية بحي “التقدم” بالكارة، والمعروف أنه بؤرة سوداء حيث ينتشر فيه ترويج المخدرات بكل أنواعها والدعارة وبيع الخمور. وبمجرد أن حلت العناصر الدركية بزقاق بالحي، فوجئت بوجود بارون مخدرات شهير بالمنطقة، مبحوث عنه بناء على عدة مذكرات بحث وطنية.
وأصيب البارون بصدمة إذ لم يتوقع حضور عناصر الدرك، وسارع إلى ركوب سيارته، وانطلق بسرعة كبيرة بالزقاق محاولا الفرار، فطاردته داخل الأحياء السكنية، ثم اصطدم بقوة بعمود كهربائي متسببا في خسائر مادية بسيارته. وأدرك البارون أنه محاصر فغير اتجاه سيارته، ليجد نفسه وجها لوجه مع أفراد الدرك، ودون تردد قاد سيارته بسرعة جنونية محاولا دهسهم، ما اضطر عناصرهم إلى إشهار مسدساتهم وأطلقوا رصاصات، أصابت اثنتان عجلتي السيارة، فانفجرتا، ما أجبره على التوقف. وسارع دركي إلى سيارة البارون بهدف اعتقاله، لكنه تمكن من فتح الباب بقوة مصيبا الدركي، قبل أن يعتدي عليه، ويتمكن من الفرار. وتراجعت عناصر الدرك عن استعمال سلاحها الوظيفي ضد البارون خوفا من أن تصيب رصاصة طائشة أحد سكان الحي، واكتفت بمطاردته، إلا أنه تمكن من الفرار إلى وجهة مجهولة.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى