مجتمع

اتفاقية لتطوير قطاع الحلزون بجهة البيضاء 

وقعت الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة البيضاء سطات، أخيرا، اتفاقا للشراكة والتعاون مع الفدرالية البيمهنية للحلزون، على هامش الجمع العام السنوي للجمعية والندوة الوطنية الأولى حول موضوع الفلاح الصغير في قلب النموذج التنموي الجديد بمركز التكوين الفلاحي بإقليم النواصر.
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز مجال إنتاج وتثمين الحلزون عبر الدعم التقني والمالي التي تعهدت الفدرالية بتقديمه للفلاحين الصغار التابعين للجمعية عبر كل فروعها بجهة الدار البيضاء سطات.
وسيستفيد الفلاحون الصغار من دعم تقني لإنجاز مشاريع إنتاج الحلزون بمواصفات عالية، تحت إشراف خبراء مغاربة وأجانب سيواكبون عن قرب مختلف المشاريع التي تدخل في إطار الفلاحة التضامنية، التي تستهدف صغار الفلاحين بتراب الجهة.
وقع هذه الاتفاقية مصطفى ذاكر الله، رئيس الفدرالية البيمهنية للحلزون، وخالد الكيراوي، رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات، وسيضع الجانبان برنامج عمل مشترك يهم تفقد مختلف الفروع المحلية الجمعية لدراسة المشاريع المقترحة وهندسة إنجازها من قبل الفيدرالية.
ويتراوح إنتاج قطاع تربية الحلزون بالمغرب ما بين 10 آلاف طن و 15 ألفا سنويا، تخصص حوالي 85 في المائة منها للتصدير، بعد زيادة حاجة الأسواق الأوربية للحلزون المغربي بأنواعه الثلاثة، الصغير، والرمادي المتوسط، و “المورغيت”.
وتظل القنيطرة والجديدة، والدار البيضاء وجنوب سلسلة جبال الريف، المناطق الحاضنة الأولى لمزارع تربية الحلزون، التي تتميز عن نظيراتها في فرنسا وإسبانيا بقدرتها على إنتاج جيلين من الحلزون كل عام، ما يجعل الربح مضاعفا، إذا ما قورن بإنتاج هاتين الدولتين الأوربيتين اللتين لا تنتجان سوى جيل واحد في السنة.
يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض