fbpx
الرياضة

تتويج بحث مغربي بجائزة اللجنة الأولمبية الدولية

تسلم الباحث الدولي محمد علوي عمري، جائزة البحث الدولية “ألبرتو ما ديلا” التي تمنحها اللجنة الأولمبية الدولية بتعاون مع جامعات بواتيي الفرنسية ولوفان البلجيكية ولافال الكندية والمركز الفرنسي للخبرة والإنجاز، بعد احتلاله الرتبة الأولى عالميا من بين 20 بحثا من مختلف دول العالم.
وجاء تتويج الإطار والخبير الدولي علوي عمري، بعد اختيار عرضه أفضل عرض قدم باللغة الفرنسية، أمام مجموعة من الخبراء الدوليين في الحركة الأولمبية، وكان في موضوع “الإنجاز التنظيمي للجامعات الملكية الرياضية المشاركة في برنامج التحضير الأولمبي”، إذ تناول فيه مقاربة شمولية اعتمد فيها على إدراج معايير ومؤشرات مستنتجة من الأدبيات الدولية في مجال التدبير الرياضي، إذ استعمل برنامجا معلوماتيا أمكنه من وضع رسم دقيق عن واقع الجامعات الملكية.
وكشف البحث عدم قدرة مجمل الجامعات على مسايرة البرنامج الوطني للتحضير الأولمبي، الذي سهرت على تدبيره وتسييره اللجنة الوطنية لرياضة النخبة، بسبب عدة عوامل تنظيمية وبنيوية ووظيفية، إذ استحسنت لجنة تقييم البحوث المتنافسة النموذج المغربي المقترح ضمن برنامج مستقبلي للرقي بالرياضة الوطنية حسب منهج علمي يرتكز على التشخيص الواقعي والعلمي لا على فرضيات نظرية محتملة. كما أبان البحث أن الخلل يكمن في ضعف الجامعات وعدم تتبعها للخطة الإستراتيجية التي رسمتها اللجنة، والتي لم يكتمل تطبيقها إلى آخرها لعدة عوامل، علما أنها حققت نتائج مرضية في بعض التظاهرات القارية والإقليمية، وأن الخلل ليس على المستويين الإستراتيجي أو التدبيري، وإنما على المستوى التنفيذي للجامعات الرياضية.
وينتظر هذا المشروع التطبيق في التحضير لأولمبياد ريو ديجانيرو بالبرازيل سنة 2016.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى