fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

الإكراهات المالية تهدد تنظيم مهرجان “تموسيدا”

رئيس المهرجان قال إن النسخة الخامسة من المهرجان تابعها 30 ألف متفرج

أكد توفيق لحلو، رئيس مهرجان القنيطرة “تموسيدا”، أن قلة الموارد المالية تهدد تنظيم الدورة المقبلة لهذه التظاهرة الفنية والثقافية.
وأوضح لحلو ، خلال ندوة صحافية نظمت الخميس الماضي خصصت لتقييم الدورة الخامسة لمهرجان القنيطرة التي نظمت في الفترة من 30 غشت الماضي إلى فاتح شتنبر الجاري تحت شعار «التراث الغرباوي، خصوصية وانفتاح»، أن جمعية المهرجان أبت إلا أن تنظم الدورة الخامسة رغم توقيف دعم المجلس البلدي للمدينة وغياب احتضان هذه التظاهرة من طرف الفاعلين الاقتصاديين بالجهة.
وقال إن جمعية المهرجان استطاعت أن تنظم هذه الدورة «بإمكانيات مالية محدودة وبإصرار كبير على الاستمرار بمساندة شركائها وتعاطف الكثير من الفنانين الذين ساهموا في تنشيط فقرات هذه التظاهرة بشروط مالية تحفيزية حفاظا على هذا المكتسب الثقافي لأبناء المدينة».
وأكد رئيس المهرجان أن الدورة الخامسة سجلت حضور نحو 30 ألف متفرج يوميا، مما يدل على تعطش الجمهور القنيطري لتظاهرة فنية وثقافية تكرس مكانتها على غرار عدد من المهرجانات بمختلف مدن المملكة ويكون لها إشعاع على المستوى المحلي والوطني .
ودعا لحلو إلى مضاعفة الجهود من أجل البحث عن مستشهرين قصد الحفاظ على هذه التظاهرة التي تشكل المتنفس الفني الوحيد لأبناء القنيطرة، وتسعى إلى الارتقاء بالجانب الفني والثقافي بالمدينة، مؤكدا أن استمرار فعاليات هذا المهرجان خلال الدورات المقبلة رهين بتوفر دعم مالي من المجالس المنتخبة والمؤسسات الخاصة.
وقال إن جمعية مهرجان القنيطرة تسعى من خلال هذه التظاهرة الفنية إلى التعريف بالتراث الفني لجهة الغرب الشراردة بني احسن والتنشيط السوسيو- ثقافي للمدينة وتشجيع الفرق الفنية الشابة وتحقيق إشعاع ثقافي وفني وسياحي للمدينة والتعريف بالموقع الأثري «تموسيدا».
وكان برنامج الدورة الخامسة لمهرجان القنيطرة قد جمع بين المواهب المحلية مع الانفتاح على ألوان فنية أخرى كالفن الأمازيغي والأغنية التراثية والشعبية والشبابية.
ويذكر أن هذه الدورة عرفت مشاركة مجموعة من الفنانين، منهم على الخصوص الفنان حاتم عمور والستاتية ومجموعات مسناوة وعبيدات الرمى والهيت وإثران وغيرها.

(و م ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى