fbpx
خاص

القامرة… استياء من غلاء أسعار التذاكر

مواطنون يجرون أمتعتهم وحقائبهم مستعجلين نحو الحافلات التي ستقلهم إلى الوجهات التي يقصدونها، وآخرون آثروا الجلوس أمام أمتعتهم في انتظار مواعد انطلاق الحافلات، ورغم ذلك، تبقى الحركة عادية بمحطة النقل الطرقية القامرة، بقلب العاصمة الرباط. إقبال لا يضاهي في جميع الحالات ذلك الذي تشهده المحطة في بعض المناسبات الدينية، سيما خلال عيد الأضحى، ولا حتى في نهاية موسم العطلة الصيفية. وضعية يعزوها سعيد العوفير، مدير المحطة الطرقية القامرة إلى “اجتماع” عدة مناسبات خلال فترة الصيف، منها “أن رمضان جاء هذا العام في فصل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى