fbpx
الأولى

حديث الصباح: هل ما زال التغيير ممكنا؟

 

جميل أن نجنب بلدنا الفتنة لكن انعدام الثقة في المؤسسات بدأ يبلغ درجة مقلقة

 

أصبح يبدو لنسبة هامة من أعضاء النخبة المغربية والملاحظين كما لو أنّ الذين بيدهم الحل والعقد في إدارة شؤون البلاد يلعبون ويلهون، وكما لو أنهم غير واعين بجسامة المهام الملقاة على عاتقهم: قرارات طائشة، مواقف متسرعة، تصريحات نزقية، تماطل وتلاعب في الملفات الحساسة، شعارات كاذبة، تدابير مرتبكة، مشادات صبيانية، بلاغات غير مدروسة… إلخ.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى